Home / الكلية / تقرير حول ندوة بعنوان “المرأة ة و القانون”

تقرير حول ندوة بعنوان “المرأة ة و القانون”

إعداد فتيحة فرحاوي طالبة بسلك الماستر بكلية الحقوق طنجة

احتفاء باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة؛ نظم ماستر المهن القانونية و القضائية بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية بطنجة ندوة وطنية حول موضوع “المرأة والقانون” ، على الساعة الثالثة زوالا بالمدرج1 للملحقة الأولى لكلية الحقوق بطنجة.

استهلت هذه الندوة بكلمة افتتاحية للدكتورة وداد العيدوني وهي عضو في المجلس العلمي المحلي بطنجة، وكذلك المنسقة البيداغوجية للماستر ، والتي رحبت بالضيوف الكرام وبثلة الفعاليات الحاضرة من الدكاترة والإعلامين وأطر وطلبة ، ثم استمع الحضور لآيات من الذكر الحكيم.

بعد ذلك أعطيت الكلمة لعميد كلية الحقوق بطنجة الدكتور محمد يحيى الذي اعتبر أن موضوع المرأة والقانون ذو أهمية كبرى في المجتمع المغربي، حيث أكد على أن هذه الندوة سلطت الضوء على الدور الفعال التي تقوم به المرأة.

وجاءت المداخلة الأولى للدكتورة نادية ممدو رئيسة الجمعية المغربية للقضاة وأستاذة بالمعهد العالي للقضاء والتي ناقشت الحماية القانونية للمرأة مبينة لنا الدور الفعال للمؤتمرات الدولية والمنظمات العالمية للنهوض بحقوق المرأة، ثم تحدثت الدكتورة عن الحماية القانونية في المجال الإجتماعي التي تتجلى في عدم التمييز بين المرأة والرجل في مقر الشغل، وحمايتها من كل المخاطر التي يمكن أن تمس بسلامة المرأة العاملة، حيث منحها المشرع الحق في الانضمام إلى النقابات المهنية مثلها مثل الرجل، بالإضافة إلى إعمال مجموع من الإجراءات المؤطرة في مجموعة من فصول مدونة الشغل و التي تخص سواء القاصرة أو المرأة العاملة وكذلك الأم بعد الولادة، ثم انطلقت الدكتورة إلى تحديد الثغرات التي لا تزال تعاني منها المرأة،وتتجلى في إشكالية الأم العازبة وحرمانها من الاستفادة من التعويضات الممنوحة في الضمان الإجتماعي، بالإضافة إلى عدم إعمال المقتضيات القانونية المتعلقة بحماية المرأة المحجبة، وفي ختام مداخلتها سلطت الضوء على مجموعة من المستجدات التي جاء بها قانون 12/18 المتعلق بحوادث الشغل والأمراض المهنية في الجانب المتعلق بالتعويضات الممنوحة للمرأة.

وجاءت المداخلة الثانية للدكتور بنيعيش رئيس غرفة  بمحكمة النقض تحت عنوان مدى محاولة المشرع لرفع الحتم والضيم على المرأة في العلاقات المالية بين الزوجين ، موضحا لنا الإجراءات المتخذة لحماية الثروة المالية للزوجين قبل الزواج وبعده ، مبرزا تكريس مدونة الأسرة لمجموعة من الحقوق لحماية المرأة سواء المتعلقة بالجانب المالي وفقا لمادة 49 من مدونة الأسرة أو بالجانب الأسري.

ثم كانت الكلمة للصحفية فرحانة عياش وهي صحفية بإذاعة ميدي1 عبرت فيها عن تجربة المرأة الإعلامية معززة لنا الحديث بالمؤشرات الدولية حيث كشفت لنا وضع الصحفيات بالمغرب، حيث أكدت ان المغرب قطع أشواطا كبيرة في المسألة الاجتماعية للمرأة وترى أن هناك حضور قوي للمرأة في مجال الإعلام، وعبرت عن أسفها للإشكالات التي لا زالت تعاني منها المرأة حاليا المتمثلة في ظاهرة تعنيف المرأة في المجتمع المغربي بالإضافة إلى تفاهة الإعلام وعدم تسليط الأضواء على المرأة في جميع الأوقات.

وفي مداخلة الدكتور الفاضل أمين أعزان أستاذ بكلية الحقوق بطنجة أشار إلى مجموعة من الإتفاقيات الدولية والعالمية المنوطة بحماية المرأة بدءا من الاتفاقية العربية لحقوق المرأة ، وانتهاءا بمجموعة من المواثيق الدولية التي عززت حقوق المرأة، ثم تحدث الدكتور عن القانون 103.13 المتعلق بحماية العنف ضد المرأة المعمول به في 18 شتنبر 2018 الذي حارب العنف الجسدي والجنسي والنفسي ضد المرأة ، وجاء هذا القانون بعدم تنفيذ عقوبة الإعدام للمرأة الحامل وغيرها من مقتضيات لحماية المرأة.

ثم أخذت الكلمة من جديد فضيلة الدكتورة وداد العيدوني لفتح باب النقاش للعديد من المداخلات والتساؤلات التي إن دلت على شيئ فهي تدل على التواصل الحقيقي بين مختلف الأطر والطلبة ، حيث كانت أمسية دافئة بطعم حقوقي، شعلت شمعة في وجه الظلام المستبد الذي تعيشه المرأة .

واختتمت الندوة بإلقاء الشاعرة والطالبة هاجر بأبيات شعرية كهدية للمرأة تحت عنوان :إلى أين أيتها المرأة!.

من نحن واحة القانون

واحة القانون هو مجال مفتوح للطلبة و غير الطلبة من اجل الحصول على المعلومة القانونية نتمنى ان نكون عند حسن ضنكم

انضر ايضا

تسلم بطاقة منحتي

السلام عليكم اليكم اللائحة : حمل من هنا

أضف تعليقاً

راسلنا
اشترك

اشترك في الموقع

الايميل الخاص بك